Banner: 

ترك برس

رغم أن البلاد تشهد عملية عسكرية على حدودها الجنوبية مع سوريا، إلا أن ذلك لم يؤثر سلباً على الاقتصاد، فقد أغلق مؤشر بورصة إسطنبول المئوي (BIST100) تداولات أمس الأربعاء، عند النقطة 119.648,37.

وبهذا الرقم تكون بورصة إسطنبول قد حققت ارتفاعاً بنسبة 1.05 في المئة، متجاوزاً بذلك أرقامه القياسية السابقة.

وبلغ مجموع تعاملات اليوم 8.5 مليار ليرة تركية، أي ما يعادل أكثر من 2.26 مليار دولار.

وقاد الارتفاع مؤشر القطاع المصرفي، بتحقيقه ارتفاعًا بنسبة 3.69 في المئة، فيما تراجع قطاع الاتصالات بنسبة 1.41 في المئة.

يأتي هذا في وقت تتواصل فيه عملية "غصن الزيتون" التي أطلقها الجيش التركي، السبت الماضي، بهدف إرساء الأمن والاستقرار على حدود تركيا وفي المنطقة والقضاء على إرهابيي "بي كي كي/ب ي د-ي ب ك" و"داعش" في عفرين، وإنقاذ سكان المنطقة من قمع الإرهابيين، وفقاً لما ورد في بيان رئاسة الأركان التركية.

وبدأت العملية بقصف للمدفعية التركية، ثم شنت 72 مقاتلة تركية أكثر من مئة غارة، أعقبه الإعلان صباح الأحد عن تقدم الجيش السوري الحر براً نحو عفرين، بدعم بري وجوي تركي.

وفي وقت سابق أعلنت القوات المسلحة التركية سيطرتها على عدة مواقع عسكرية واستراتيجية كانت خاضعة لسيطرة عناصر تنظيم "ي ب ك" الإرهابي، وذلك بالتنسيق مع عناصر الجيش السوري الحر. حيث تمكنت القوات المشاركة في الأيام الأولى من العملية المذكورة، من السيطرة على تلال استراتيجية ومواقع أخرى في مدينة عفرين.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!