Banner: 

ترك برس

صرح وزير النقل التركي "أحمد أرسلان" يوم السبت الماضي في خضم زيارته إلى مطار إسطنبول الجديد، بأن المطار الثالث سوف يفتتح يوم 29 من أكتوبر/ تشرين الأول.

وأكد الوزير أرسلان أن المطار سوف يستوعب 3000 الاف رحلة يومياً، كما أن أعمال بناء المرحلة الأولى من الطار الذي سوف يصبح أكبر مطار في العالم انتهت بنسبة 80 بالمئة.

وقال الوزير في حديثه للصحفيين إن المشروع  تم تصميمه ليستطيع استيعاب تزايد الحركة لمحور رئيسي في العالم، ومن المتوقع أن يتم افتتاح الجزء الأول من المطار في الذكرى 95 لتأسيس الجمهورية التركية، كما استطاعت تركيا في ظل حكم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن تشيد العديد من الخطوط السريعة، والجسور المعلقة، والأنفاق تحت الماء لتعزيز قطاع الصناعات الانشائية والطلب المحلي.

يعتبر المطار الثالث من بين المشاريع الكبرى في تركيا التي شملت على جسر ثالث عبر البوسفور تم افتتاحه في عام 2016، وتخطط تركيا أيضاً لبناء قناة ضخمة في إسطنبول من شأنها أن تجعل جزءاً كبيراً من المدينة يتحول إلى جزيرة.

وأضاف الوزير أرسلان أن الرحلات القادمة سيتم توجيهها إلى المطار الجديد من مطار أتاتورك الحالي بمجرد افتتاح المطار، حيث سيتم الانتهاء من الانتقال إلى الموقع الجديد في غضون 48 ساعة، وسوف يكون هذا المطار كبيراً بما فيه الكفاية لهبوط 114 طائرة في نفس الوقت، وسيتم توظيف 225 ألف شخص عند عمل المطار بكامل طاقته، حينها سوف يقدم الخدمة لـ 3000 رحلة يومياً.

وأشار إلى أن نحو 10.2 مليار دولار تم استثمارها في هذا المشروع، وسوف يولد من جانبه قرابة 22.2 مليار دولار خلال 25 عاماً القادمة قبل إضافة ضريبة القيمة المضافة.

يعد مطار أتاتورك في اسطنبول من بين المطارات الأوروبية الخمس الأكثر ازدحاماً، حيث استطاع بدوره التعافي من تراجع حركة المسافرين في العام السابق، كما سوف يتم إغلاقه بعد افتتاح المطار الجديد.

تعتبر اسطنبول مركزاً رئيسياً لحركة عبور الطائرات، والتي استطاعت أن تجذب حركة النقل المربحة هذا العام من عدة مطارات كبيرة في منطقة الخليج، بعد تعافيها من القلق الأمني بحسب ما ذكرته شركة تحليل بيانات السفر "فورورد كيز".

وعند الانتهاء من المراحل الأربعة في بناء المطار الثالث، سوف يقدم المطار خدماته لـ150 مليون مسافر متيحاً بذلك الفرص للوصول إلى أكثر من 350 وجهة، لما يقترب من 100 شركة طيران.

وبحسب أفضل السيناريوهات، فإنه بحلول عام 2025، سوف يتمكن المطار من تقديم خدماته لـ 120 مليون مسافر، بما فيهم 35.5 مليون رحلة داخلية، و 84.9 مليون رحلة دولية يتوقع أن تدار من داخل وخارج المطار.

المطار الثالث، او مطار إسطنبول الجديد، والذي من المقرر أن يصبح أكبر مطار في العالم عند الانتهاء منه بشكل كامل في عام 2023، سوف يصبح المطار الرئيسي في تركيا، ومركزاً أساسياً لربط الرحلات بين أوروبا وآسيا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!