ترك برس

رفع ناشطون علم فلسطين وصورة مراسلة شبكة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، فوق أعلى قمة جبلية في تركيا.

وجاءت هذه الخطوة من قبل نشطاء عرب، تخليداً لذكرى الصحفية الفلسطينية التي قضت برصاص قوات إسرائيلية، خلال تغطيتها الأحداث في بلادها.

وكان الاحتلال الإسرائيلي اغتال الصحفية شيرين أبو عاقلة في الـ11 مايو/أيار الماضي في أثناء تغطيتها لاقتحامه مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة، مما أحدث غضبا عارما في الأوساط الحقوقية والإعلامية على المستويين العربي والدولي.

وغطت شيرين أبو عاقلة الصراع الدائر في الأراضي الفلسطينية المحتلة لمدة 25 عاما.

هذا ويقع جبل "أرارات" في تركيا في الشمال من المنطقة المسمّاة "شرق الأناضول" في محافظة "أغري" التركية، حيث يبعدّ هذا الجبل حوالي 16 كيلو مترًا عن الحدود الإيرانيّة، كما ويبعد حوالي 32 كيلو مترًا عن الحدود الأرمينيّة.

ويقع الجبل بمحاذاة كلٍّ من أذربيجان، وتركيا، وأرمينيا، وإيران، ويعدّ واحداً من أهم الجبال في تركيا وأجملها، فهو أعلى قمّة جبليّة فيها، حيث يبلغ ارتفاع قمّة هذا الجبل حوالي 5200 متر.

والجبل عبارة عن بركان خامد، مغطّىً بالثلوج وبشكل كبير، ويقدّر قطره بحوالي 40 كيلو متراً، وله قمّتان هما: "ماسيس" الكبير، و"ماسيس" الصغير.

تشكل الحمم البركانيّة التي نتجت عن ثوران البراكين في المنطقة، أصل هذا الجبل، أمّا النشاط الزلزالي الأخير لهذا الجبل كان في عام 1840 ميلاديّة. لهذا الجبل ارتباط وثيق وقويّ وبشكل كبير جدًا بالدّيانات الإبراهيميّة؛ ففي "كتاب التكوين" ورد أنّ هذا الجبل هو المستقر الّذي استقرّت عليه سفينة نوح بعد أن أصاب الطوفان الأرض، وقام نوح – عليه السلام – ببناء الفلك الّذي حمله هو ومن آمن معه من قومه وعائلته.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!