ترك برس 

تمكنت الاستخبارات التركية من تحييد محمد آق يول، القيادي في تنظيم "بي كي كي" الإرهابي شمالي سوريا، وفق مصادر أمنية تركية.

وعلمت وكالة الأناضول من المصادر الإثنين، أن الإرهابي المتنكر باسم دوغان أمانوس، انخرط في صفوف "بي كي كي/واي بي جي" بسوريا وكان مسؤولا عسكريا في منطقة عين عيسى التابعة لمحافظة الرقة.

وأق يول مطلوب لدى السلطات التركية بسبب الأعمال الإرهابية التي نفذها في جبال الأمانوس بولايتي هطاي (جنوب) ووان (جنوب شرق) التركيتين.

وتلقى آق يول قبل الانخراط في تنظيم "بي كي كي" تدريبات سياسية على يد القيادي في التنظيم جميل باييق، وذلك في جبال قنديل شمال العراق.

واخترط الإرهابي في القتال بصفوف "بي كي كي" في جبال الأمانوس بولاية وان، ومارس أنشطته الإرهابية في مخيمات "بي كي كي" شمالي العراق.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!