ترك برس-الأناضول

بلغ عدد السياح المشاركين في رحلات المناطيد الحرارية بمنطقة كبادوكيا في ولاية نوشهير، وسط تركيا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، 508 آلاف و181 سائحا.

جاء ذلك وفق أحدث معطيات كشفت عنها ولاية نوشهير، الأربعاء، حول عدد السياح الذين زاروا منطقة كبادوكيا هذا العام.

وأوضحت المعطيات أن عدد السياح الذين زاروا المنطقة منذ مطلع العام الحالي، بلغ 3 ملايين و116 ألف و993 سائحا.

وتتميز المنطقة بأحد أكثر المناظر الطبيعية غرابة وجمالا في العالم، وصنفتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو" كأحد مواقع التراث العالمي.

وأكثر ما تشتهر بها المنطقة هي "مداخن الجنيات"، أو "موائد الشيطان"، وهي أحجار على شكل أعمدة تعلوها صخور، تبدو شبيهة بفطر عش الغراب، وتكونت طبيعيا، نتيجة لتأثير الرياح، والعوامل الجوية في الصخور البركانية، التي تزخر بها المنطقة.

وتعد كبادوكيا مركز التحليق بمناطيد الهواء الساخن على مستوى العالم، نظرًا لوجود أكبر عدد رحلات بالمنطاد على مدار العام.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!