ترك برس

صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن لقاءه مع رئيس سوريا بشار الأسد، "سيكون ممكنا عندما يحين الوقت المناسب".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده في ختام مشاركته في اجتماع قمة "المجتمع السياسي الأوروبي"، بالعاصمة التشيكية براغ.

وقال أردوغان إن اللقاء مع الرئيس السوري غير وارد في الوقت الحالي، مضيفًا: "لكن لست سياسيًا معتادًا على استخدام عبارة من قبيل غير ممكن".

وتابع: "بالتالي عندما يحين الوقت المناسب يمكننا اللجوء إلى خيار اللقاء مع رئيس سوريا أيضًا".

وأردف: "هناك محادثات تجري بالفعل حاليًا على مستوى منخفض، لكن كل ما نريده هو تطهير سوريا من المجموعات الإرهابية".

وأوضح أنه "مع تطهير المنطقة من المجموعات الإرهابية فإننا كما تعلمون نتخذ حاليًا خطوات لتسريع العودة من خلال بناء منازل من الطوب".

وقال: "فيما يتعلق بالعودة، فإن حوالي 550 ألف سوري عادوا إلى ديارهم حتى اليوم".

ولفت إلى أن الحرب الروسية الأوكرانية "أخرت إلى حد ما الخطوات التي ستتخذ في المنطقة".

وتابع: "لأن لروسيا أيضًا دور مؤثر في هذه الأحداث الدائرة بسوريا. وإيران لها دور مؤثر. والأمر نفسه ينطبق على قوات التحالف".​​​​​​​

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!