ترك برس-الأناضول

وقعت تركيا وسويسرا، الثلاثاء، اتفاقية تعاون بشأن منع الاستيراد غير القانوني، والمرور العابر للممتلكات الثقافية الأثرية وإعادتها.

جاء ذلك خلال حفل توقيع أجري في متحف حضارات الأناضول بالعاصمة التركية أنقرة، بين وزير الثقافة والسياحة محمد نوري أرصوي، ووزير الداخلية السويسري آلان بيرسيت.

وأكد الوزير أرصوي في كلمته، أن تركيا تولي اهتماما كبيرا لحماية الأصول الثقافية ونقلها إلى المستقبل.

وأضاف أن الاتفاقية ستتيح إمكانية إعادة الأصول الثقافية التي أثبتتها السلطات السويسرية، إلى تركيا.

وتابع: "بهذه الاتفاقية فإن القطع الأثرية ذات الأصل الأناضولي لن تكون قادرة على دخول سويسرا بعد اليوم، وستمنع من تطور السوق السوداء".

وذكر أرصوي أن الاتفاقية ستضعف شبكات تهريب الآثار، مشيرا إلى وجود اتفاقيات مماثلة مع كل من بلغاريا ورومانيا وإيران وصربيا والولايات المتحدة.

بدوره، صرح الوزير السويسري أن بلاده ملتزمة بشدة في مكافحة تهريب الممتلكات الثقافية، وأن الاتفاقية ستعزز العلاقات بين البلدين.

وأضاف أن سويسرا تجدد دعمها المالي لحماية التراث الثقافي للبلدان في كل عام، وأنه من خلال الاتفاقية ستعتبر تركيا دولة ذات أولوية في المساعدات المالية.​​​​​​​

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!