ترك برس

شارك وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، في مراسم لتسليم 600 منزل من الطوب للنازحين في منطقة إدلب، شمال غربي سوريا، والتي تم تشييدها من قبل جمعية الصناعيين ورجال الأعمال المستقلين "الموصياد" وجمعية "صدقة طاشي" التركيتين.

تواصل تركيا بناء منازل الطوب شمالي سوريا بدعم من المنظمات الإنسانية الدولية ومنظمات المجتمع المدني التركي، لتأمين بيئة مناسبة للاجئين الراغبين بالعودة إلى بلادهم.

وقال صويلو في كلمة خلال المراسم يوم الأحد إنهم يعتزمون استكمال بناء 100 ألف منزل من الطوب، بحلول نهاية العام الحالي 2022.

وأضاف الوزير التركي أنهم استكملوا خلال عامين بناء 75 ألف منزل من الطوب في إدلب، مبينا أنهم يهدفون لرفع هذا الرقم إلى 100 ألف بحلول نهاية العام الجاري.

وأضاف أنه وإلى جانب منازل الطوب، تم بناء مشافي، ومدارس ومرافق اجتماعية أيضا في إدلب. وفق وكالة الأناضول.

وأعرب صويلو عن شكره لجمعيتي "الموصياد" و"صدقة طاشي"، لتكفلهما بناء جزء من منازل الطوب، ولإطلاقهما مشروعا لبناء مدرسة مهنية في المنطقة.

وفي وقت سابق، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الدراسات تظهر أن عدد اللاجئين السوريين المستعدين للعودة الطوعية من تركيا إلى بلادهم أكثر من مليون بكثير.

ولفت إلى أن تركيا تعمل على إنشاء 200 ألف وحدة سكنية في 13 منطقة على الأراضي السورية بتمويل من منظمات إغاثية دولية.

وجمعية "الموصياد-MÜSİAD"، تعتبر واحدة من أكبر إمبراطوريات الأعمال حول العالم، وأحد أذرع تركيا الاقتصادية داخلياً وخارجياً.

وتمثل الجمعية جسر تركيا للتواصل الاقتصادي مع العالم بأسره من آسيا إلى إفريقيا، ومن أوروبا إلى أستراليا، ومن أمريكا الجنوبية إلى الشمالية.

ووفق وكالة الأناضول، زادت وتيرة البناء في مشاريع منازل الطوب التي أطلقتها تركيا التي تستضيف على أراضيها ملايين اللاجئين السوريين الذي غادروا بلادهم جراء الحرب.

ويتوزع مشروع بناء المنازل في ريفي محافظتي إدلب وحلب، وتنسق كل من هيئة إدارة الكوارث والطوارئ التركية (أفاد)، والمجالس المحلية التي أنشئت بدعم تركي عملية البناء.

وبحسب معلومات إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد)، فإن منازل الطوب تبنى بشكل أفقي وعامودي على شكل غرفتين و3 غرف.

ومن المنتظر أن تظهر مدن جديدة في المنطقة الآمنة مع استكمال المشروع، حيث ستضم إلى جانب البيوت مدارس ومستشفيات وحدائق وجوامع وغيرها من المرافق العامة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!