ترك برس

نفى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الجمعة، المزاعم القائلة بأن قوات بلاده "قصفت نقطة مراقبة أمريكية" شمالي سوريا.

جاء ذلك في تصريحات صحفية لدى مغادرته مقر حزب "العدالة والتنمية" عقب اجتماع حزبي ترأسه الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقال أكار: "ليس من الوارد إطلاقا أن نلحق الضرر بقوات التحالف أو المدنيين". وفق وكالة الأناضول.

وأردف: "هدفنا الوحيد هم الإرهابيون، حيثما يوجد إرهابيون هدفنا هناك. عدم الحاق الضرر بالمدنيين والبيئة أهم مبادئنا".

وأكد أكار استمرار عملية "المخلب-السيف" التي بدأت بعملية جوية واسعة ضد معاقل تنظيم "واي بي جي/ بي كي كي" شمالي سوريا والعراق بنجاح.

ولفت إلى أن العملية متواصلة عبر ضربات عقابية من البر والجو، مشيرا إلى أنه تم تحييد 326 إرهابيا لغاية اليوم منذ انطلاقها.

وفجر الأحد، أطلقت تركيا عملية "المخلب ـ السيف" الجوية ضد مواقع إرهابيي تنظيم "واي بي جي / بي كي كي" شمالي العراق وسوريا.

وتعرضت تركيا في الآونة الأخيرة لهجمات إرهابية من جانب تنظيم "واي بي جي YPG"، بدأت بتفجير شارع الاستقلال بإسطنبول، واستمرت مع إطلاق التنظيم قذائف على مدن تركية حدودية من الأراضي السورية.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!