ترك برس

أكد رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف، أن بلاده لديها علاقات فريدة مع تركيا، وأنه لا توجد قوة في العالم قادرة على إفساد العلاقات القائمة بين أنقرة وإسلام أباد.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مراسم إنزال سفينة حربية صنعتها تركيا لمصلحة باكستان في قيادة حوض بناء السفن بولاية إسطنبول.

وحضر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مراسم إنزال سفينة "PNS Khyber"، وهي الثالثة من أصل أربع في إطار مشروع "ميلغم".

وأشار شريف إلى أن العلاقات بين باكستان وتركيا تقوم على روابط تاريخية متينة وعلى أساس الصداقة، وأن البلدين يساندان بعضهما.

وذكر أن تركيا وقفت إلى جانب باكستان عقب الزلازل والفيضانات، ودعمت دائما قضيتها أمام المحافل الدولية.

وأضاف: "لدينا علاقات فريدة. إننا نمتلك علاقات لا تستطيع أي قوة في العالم إفسادها أو إضعافها".

من جهة أخرى، أعرب شريف عن شكره لتركيا، لا سيما الرئيس أردوغان، على المساهمة في بناء السفن الحربية لباكستان بموجب مشروع "ميلغم".

وقال إن العالم يواجه "توترات كبيرة"، وإن باكستان ترغب في التعاون أكثر مع تركيا بشأن القدرات الإنتاجية الدفاعية لإحلال السلام من جديد.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!