ترك برس

أكد نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، استمرار تطبيع العلاقات بين تركيا ومصر مصر في إطار الإرادة المشتركة للجانبين والمصالح والاحترام المتبادل.

وقال أوقطاي في كلمة أمام لجنة الموازنة بالبرلمان التركي، إن التحولات الجيوسياسية الأخيرة في الشرق الأوسط انعكست على مقاربات دول المنطقة أيضا.

وأضاف أن الموقف التركي المتمثل بإعطاء الأولوية للتعاون الإقليمي أثمر عن فتح حقبة جديدة في العلاقات الثنائية مع الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وإسرائيل.

وأردف: "تستمر اتصالاتنا مع مصر لتطبيع العلاقات في إطار الإرادة المشتركة للجانبين والمصالح المشتركة والاحترام المتبادل".

واستطرد نائب الرئيس التركي: "قمنا وسنواصل القيام بكل ما تتطلبه مصالح بلدنا وشعبنا".

والاثنين، وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لقاءه بنظيره المصري عبد الفتاح السيسي على هامش افتتاح مونديال قطر، بأنه خطوة أولى تم اتخاذها من أجل إطلاق مسار جديد بين البلدين.

كما نشرت الرئاسة المصرية بيانا، أكدت فيه أن الرئيسين اتفقا على أن يكون لقاؤهما في الدوحة بداية لتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!