ترك برس-الأناضول

شدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على أهمية اتفاقية الحبوب وأثنى على دور تركيا والأمم المتحدة في تحقيقه.

وفي تغريدة على تويتر، أشار ماكرون إلى أنّ الدول الفقيرة ينبغي ألا تدفع ضريبة حرب هي لا تريدها.

وأشاد بتمديد اتفاقية الحبوب لمدة 120 يوما، وشدد على أهمية مواصلتها في المستقبل.

ولفت لمساهمة فرنسا بـ 14 مليون دولار من أجل إيصال الحبوب إلى الصومال بعد أنّ أهدت أوكرانيا 25 ألف طن من الحبوب إلى منظمة الغذاء العالمية.

والسبت أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، تصدير بلاده 12 مليون طن من منتجات الحبوب إلى 40 دولة في إطار اتفاق شحن الحبوب عبر البحر الأسود.

وفي 17 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، أعلن الرئيس أردوغان تمديد اتفاق الحبوب 120 يوما اعتبارا من 19 من الشهر ذاته.

وفي 22 يوليو/ تموز الماضي، وقعت تركيا والأمم المتحدة وروسيا وأوكرانيا اتفاقية في إسطنبول لاستئناف صادرات الحبوب من ثلاثة موانئ أوكرانية على البحر الأسود، والتي توقفت في فبراير/ شباط الفائت على خلفية الحرب الروسية الأوكرانية.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!