ترك برس-الأناضول

أشار وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إلى إمكانية تنظيم مشاورات سياسية مجددًا مع مصر على مستوى نواب الوزراء قريبا، وإلى إمكانية تعيين سفراء في الأشهر القادمة.

جاء ذلك في معرض إجابته على أسئلة الصحفيين عقب مؤتمر صحفي عقده الاثنين مع نظيره التركمانستاني راشد مرادوف في مقر الخارجية التركية بالعاصمة أنقرة.

وردا على سؤال حول العلاقات مع النظام السوري، قال: "هدفنا إنهاء الحرب الداخلية في سوريا، ونعمل مع المعارضة على تحقيق ذلك، كما تشارك المعارضة في محادثات أستانة مع النظام".

وتابع بهذا الخصوص: "هدفنا إحياء العملية السياسية بما في ذلك المفاوضات الدستورية. يجب أن تحرز اللجنة الدستورية بعض التقدم، لكن لا يوجد تقدم بهذا الصدد حتى الآن".

وتطرق تشاووش أوغلو إلى ملف انضمام السويد وفنلندا إلى حلف الناتو قائلا: "حتى الآن لم تتمكن السويد وفنلندا من الإقدام على بعض الخطوات الملموسة، لم يلبوا تطلعاتنا فيما يتعلق بإعادة الإرهابيين والتعديلات القانونية".

وأضاف: "باختصار، العملية تتقدم بشكل إيجابي، ولكن لا تزال هناك خطوات يتعين اتخاذها وخاصة من قِبل السويد".

وصرح بأنه سيلتقي غدا الثلاثاء نظيريه السويدي والفنلندي على هامش اجتماع وزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي "الناتو" في العاصمة الرومانية بوخارست.

جدير بالذكر أن تركيا وقعت مع السويد وفنلندا مذكرة ثلاثية بخصوص مكافحة الإرهاب، في قمة الناتو بالعاصمة الإسبانية مدريد في 28 يونيو/حزيران الماضي.

وفي إطار المذكرة تم تشكيل آلية مشتركة دائمة عقدت أول اجتماعاتها في 26 أغسطس/ آب الماضي بمدينة فانتا الفنلندية.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!