ترك برس

يعتزم وزير الدفاع الفنلندي أنتي كاكونن، إجراء زيارة رسمية إلى أنقرة، الخميس المقبل للقاء نظيره التركي خلوصي أكار.

ومن المقرر أن يبحث الجانبان خلال اللقاء قضايا الأمن والدفاع الثنائية، وعملية انضمام فنلندا إلى حلف شمال الأطلسي "ناتو".

وفي تصريحات للصحفيين، الثلاثاء، أكد أكار أن تركيا ليس لديها مشكلة مع سياسة الباب المفتوح لحلف شمال الأطلسي، "ولكن يجب احترام حساسيات تركيا".

وأشار أكار أن الإرهاب أحد أكبر مجالات كفاح الناتو، لافتا أن تركيا هي الدولة الوحيدة التي تقاتل ضد أكثر من تنظيم إرهابي.

وحول مذكرة التفاهم الثلاثية الموقعة بين تركيا والسويد وفنلندا على هامش قمة الحلف في مدريد، شدد أكار أن ثمة التزامات وقعت عليها الدولتان، ويجب أن تفيا بها.

وأضاف: "نتابع عن كثب الوضع في السويد وفنلندا، للأسف ما زلنا نرى استمرار بعض الصور والأعمال الاستفزازية في هذين البلدين، ننتظر اتخاذ خطوات ملموسة سواء من السويد أو فنلندا".

وتقدمت السويد وفنلندا في 18 مايو/ أيار الماضي، بطلب رسمي للانضمام إلى الناتو، بعد أن سرّعت الحرب الروسية ضد أوكرانيا باتخاذ قرار المضيّ في هذا المسار.

وفي 28 يونيو/ حزيران الفائت، وقعت تركيا والسويد وفنلندا، مذكرة تفاهم ثلاثية بشأن عضويتهما في الناتو، على هامش قمة الحلف في مدريد، بعد تعهدهما بالاستجابة لمطالب أنقرة وتبديد مخاوفها الأمنية.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!