ترك برس

يبرز اسم شركة صناعات الطيران والفضاء التركية "توساش"، في العديد من مشاريع الصناعات الدفاعية التركية وفي مشاريع الطيران المدني العالمي، إذ أنها تساهم بدور كبير في تصنيع المقاتلة المحلية، إلى جانب امتلاكها شراكات مع شركة "إيرباص" الأوروبية للصناعات الجوية.

وقبل أشهر، أعلنت "توساش" أنها وقعت 3 اتفاقيات تعاون مع شركة "إيرباص" الأوروبية للصناعات الجوية، لتصنيع أجزاء من طائرات "إيرباص".

وحسب البيان الذي أصدرته الشركة، قالت "توساش" إن اتفاقيات التعاون الجديدة تشمل تصنيع أجزاء من طرازات إيرباص "إيه 350 إف" و"إيه 320" و"إيه 220".

من جهته، صرح نائب رئيس مجلس إدارة شركة صناعة الطيران التركية عمر جهاد فاردان، والذي ضُمنت وجهات نظره في البيان، بأنهم فخورون بتوقيع حزمة أعمال أخرى شاملة وطويلة الأجل مع شركة "إيرباص"، وقال: "أعتقد أن التعاون الوثيق بين شركتنا وإيرباص ضمن الطرازين "إيه 350 إف" و"إيه 320"، سيدعم أداء وفعالية تكلفة برامج "إيه 220".

وعلى الرغم من التعاون المشترك والمستمر منذ 20 عاماً مع عملاق الطيران الأوروبي "إيرباص"، إلا أن حجم ما تصممه وتصنعه "توساش" لعملاق النقل الجوي لا يعتبر بالشيء الكبير إذا ما قورن بما تطوره وتصنعه من منتجات خاصة بالصناعات الدفاعية الوطنية بإمكانات وخبرات محلية، والتي يأتي على رأسها المقاتلة الوطنية (MMU) من الجيل الخامس ومروحيتي "أتاك" و"غوك باي"، بحسب تقرير لـ "TRT عربي."

تعاون وثيق مع العملاق "إيرباص"

على مدار العقدين الماضيين، تولت "توساش" تصنيع آلاف الأجزاء والمكونات لمنصات إيرباص المتخلفة، فيما تواصل حتي اللحظة تصنيع أجزاء زعانف "إيرباص إيه 350 إكس دبليو بي" ودفة "إيرباص إيه 330"، بالإضافة إلى القسمين 18 و19 من طراز "إيرباص إيه 320".

وفقاً للاتفاقيات الموقعة، ستقوم شركة صناعات الطيران والفضاء التركية "توساش" اعتباراً من عام 2024 فصاعداً، وخلال البرنامج بأكمله، بتصميم وتصنيع وتوريد جدار الحاجز للهيكل الخاصة بطائرة "إيه 350 إف"، وهي واحدة من أحدث المنصات العريضة المخصصة لطائرات الشحن التي ستشكل مستقبل النقل الجوي.

وإلى جانب المساهمة بتصنيع هيكل طائرة "إيه 350 إف"، ستكون شركة "توساش" مسؤولة عن 50% من أعمال الإنتاج والتجميع لأقسام 18 و19 من سلسلة "إيرباص إيه 320" أحادية الممر. كما ستقوم الشركة أيضاً بتصنيع وتسليم ألواح الهيكل المتوسطة السفلية لمنصات سلسلة "إيرباص إيه 220" كمورد وحيد للشركة الأوروبية، اعتباراً من عام 2023.

وبالإضافة إلى طائرات النقل الجوي، بلغت مساهمة "توساش" في برنامج طائرات النقل العسكري التكتيكية من طراز "إيرباص A400M" نحو 7.15%، فيما تنوعت مساهمتها بين التصميم والعمل الإنشائي وتصنيع الإطارات، بالإضافة إلى فرامل السرعة وأبواب المظلة ونوافذ خروج الطوارئ ومخروط الذيل والإضاءة.

مشاركة قوية في معارض الطيران

ضمن مشاركتها في معرض "فارنبورو" الدولي للطيران الذي استضافته إنجلترا بين 18 و22 يوليو الجاري، عرضت "توساش" التركية 8 نماذج من منتجاتها، فيما حلقت مروحية "أتاك" وطائرة "حر كوش" لأول مرة في أجواء لندن أثناء تاديتها عروضاً للطيران.

وفي المعرض الذي حضره 16 شركة من تركيا، عرضت توساش جميع طائراتها، بدءاً من مروحتي "أتاك Atak" و"غوك باي Gökbey"، ومروراً بطائرتي "حر كوش Hürkuş" و"حر جيت Hürjet"، ومسيّرتي "عنقاء Anka" و"أقسنغور Aksungur"، ووصولاً إلى المقاتلة الوطنية المنتظر دخولها مخزون القوات الجوية التركية بحلول عام 2028 (MMU) والدرون النفاثة "شيمشك Şimşek".

ويعد معرض "فارنبورو" الدولي للطيران أحد أهم معارض الطيران في العالم، حيث جرى التخطيط لاستضافته 80 ألف زائر من 96 دولة.

ومن جانبه، قال المدير العام لشركة "توساش" تيميل كوتيل: "كانت المشاركة في فارنبورو، أحد أهم معارض الطيران في العالم، بمنتجاتنا الفريدة ذات مغزى أكبر من مشاركاتنا في السنوات السابقة. هذا العام، ستحلق أتاك وحر كوش أمام الجمهور، لكنني آمل أن يشهد معرض فارنبورو القادم تحليق حر جيت وأتاك-2". وتابع: "من خلال المشاركة، سنثبت مرة أخرى نجاح بلدنا في تطوير الطيران والتكنولوجيا والإنتاج".

شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية "توساش"

تأسست شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية "توساش (TUSAŞ)" عام 1973، ضمن بنية وزارة الصناعة والتكنولوجيا التركية، وذلك للحد من الاعتماد على الخارج في الصناعات الحربية. وتُقسم حصص الشركة بين ثلاث مؤسسات تركية كالتالي 54.49% لمؤسسة القوات المسلحة التركية (TSKGV)، و45.45% لرئاسة الصناعات الدفاعية (SSB)، و0.06% لجمعية الطيران التركي (THK).

وإلى جانب توليها برنامج إنتاج المقاتلة الوطنية من الجيل الخامس وتصنيع مروحتي "أتاك" و"غوك باي"، تُصنع "توساش" طائرة التدريب والدعم "حر جيت"ومسيّراتي "عنقاء" و"أقسونغور"، بالإضافة إلى الطائرات ذات الأغراض الزراعية والأقمار الصناعية. كما تولي اهتماماً بالغاً لتطوير محركات خاصة بطائراتها ومسيّراتها المحلية.

فضلاً عن إنتاجها لـ80% من جسم الطائرات المقاتلة من نوع (F16)، ومشاركتها في برامج تصنيع وتعديل وتطوير الطائرات الحربية بالتعاون مع الشركات الأمريكية والأوروبية لمصر والأردن وباكستان. فيما بلغت مساهمتها في مجال الطيران المدني لعام 2020 نحو 18% من إجمالي صناعاتها.

وحسب بيانات المجلة الأمريكية (Defense News Top 100) لعام 2020، دخلت " توساش" برفقة 7 شركات تركية مختصة بالصناعات الدفاعية ضمن قائمة أفضل 100 شركة صناعة دفاعية في العالم، وحلت في المرتبة الـ53 عالمياً. وفي عام 2020 وصلت أرباح الشركة لأكثر من 1.5 مليار دولار، 84% منهم من منتجات الدفاع.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!