ترك برس

أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سلسلة لقاءات دبلوماسية، على هامش مشاركته في أعمال الدورة 77 لاجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في ولاية نيويورك الأمريكية.

وفي هذا الإطار التقى الرئيس أردوغان مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني،

وجرى لقاء أردوغان والملك عبد الله بشكل مغلق في البيت التركي.

وبحسب بيان الديوان الملكي الأردني، فإن أردوغان والملك عبدالله الثاني بحثا "العلاقات المتينة التي تربط الأردن وتركيا وسبل تعزيز التعاون بينهما في المجالات كافة".

وأشار إلى أن الملك أكد لأردوغان "أهمية زيادة مستوى التبادل التجاري بين البلدين".

وبحسب البيان ذاته، تناول اللقاء المستجدات الإقليمية والدولية، والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

وشدد ملك الأردن على ضرورة تكثيف الجهود للتوصل إلى سلام عادل وشامل على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من يونيو/حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وأشار الملك إلى مواصلة المملكة بذل كل الجهود لحماية ورعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها.

كما تم بحث المستجدات على الساحة السورية، إذ أكد الزعيمان ضرورة التنسيق الدولي للتوصل إلى حل سياسي يحفظ وحدة سوريا أرضا وشعبا، ويضمن عودة طوعية وآمنة للاجئين.

وعقب الانتهاء من لقائه مع العاهل الأردني، التقى أردوغان مع رئيس الوزراء الإسرائيلي  يائير لابيد.

كما التقى الرئيس التركي بالأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني إنفانتينو.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!