ترك برس

استنكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التحذيرات الأمريكية بفرض عقوبات على البنوك في بلاده في حال تعاملها مع نظام الدفع الروسي "مير".

جاء ذلك في لقاء مع صحفيين في البيت التركي بنيويورك، الخميس، في ختام زيارته للولايات المتحدة للمشاركة في أعمال الجمعية العامة 77 للأمم المتحدة.

وقال أردوغان في هذا الصدد: "هذا لا يليق بالصداقة ولا بعلاقاتنا الاقتصادية". وفق وكالة الأناضول.

وأشار إلى أن الخطوات التي سيتم اتخاذها في إطار العقوبات سيتم تقييمها من قبل الوزراء الأتراك المعنيين وبناء على ذلك سيتم التعامل معها.

وذكر أن لتركيا بدائل يتم مناقشتها من قبل الجهات المعنية، وأنه سيجتمع معهم غدا الجمعة لاتخاذ القرار النهائي.

وحول الرحلات الجوية المتوقعة بين روسيا وجمهورية قبرص التركية، أعرب أردوغان عن ترحيبه، مشيرا أن ذلك سيساهم في تحقيق قفزة نوعية باقتصاد قبرص التركية.

وأضاف أن السياحة هي إحدى أهم مصادر الدخل في قبرص التركية التي تتمتع ببنية تحتية جيدة جدا للسياحة.

وأشار إلى أن أحد الجوانب المهمة هو أن روسيا تتمتع بإمكانات سياحية عالية جدا.

وأعرب عن أمله في أن يتم الاعتراف بجمهورية شمال قبرص التركية في الفترة المقبلة، مشيرا أن ذلك يتبعه مستقبل مختلف جدا لها.

وبخصوص حضور رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان لقمة الاتحاد الأوروبي في براغ، قال أردوغان: "هناك احتمال لحضور رئيس الوزراء الأرميني قمة الاتحاد الأوروبي في براغ، ويقال إنه فكر في لقائنا هناك، وقد نجتمع معه".​​​​​​​

وأضاف: "ربما نلتقي به (باشينيان) ولكن سيكون لدينا بعض التحركات فيما يتعلق بقضايا منطقة القوقاز".

وتابع: "في الوقت الحالي نحن فقط في مرحلة تخطيط، لكن سنتحدث مع شقيقنا إلهام علييف (الرئيس الأذربيجاني) ونتخذ خطواتنا بناء على ذلك".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!