ترك برس

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، أن عام 2023 سيكون نقطة تحول في تاريخ البلاد، وتقدمها نحو المراتب الأولى في الدوري الأول للسياسة والاقتصاد العالميين.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس أردوغان، بحفل توزيع الجوائز الخاص بالذكرى الـ 140 لغرفة تجارة إسطنبول، بمركز الخليج للمؤتمرات بالمدينة.

وأشار أردوغان إلى أن العام المقبل 2023، ستحتفل تركيا فيه بالذكرى المئوية لتأسيسها في أكتوبر/ تشرين الأول 1923.

وأضاف "أؤمن أن العام 2023 الذي ستختم فيه جمهوريتنا مئويتها الأولى، سَيُجَّلُ بتاريخينا كنقطة تحول في تقدمنا ​​نحو المراتب الأولى في الدوري الأول للسياسة والاقتصاد العالميين".

ولفت إلى أن حكومته مثلما نجحت في تجاوز العديد من الأزمات والمشاكل على مدى السنوات الماضية، فإنها ستجعل من (مشكلة) التضخم مجرد ذكرى من الماضي.

وأضاف أن الشرط الأساسي لذلك (حل مشكلة التضخم) هو الحفاظ على مناخ الاستقرار والثقة في البلاد، مبينا أن العام المقبل 2023 يحمل أهمية كبيرة لذلك، في إشارة إلى موعد الانتخابات الرئاسية التي تشهدها البلاد في يونيو/ حزيران من ذلك العام.

وبحسب هيئة الإحصاء التركية، صعد مؤشر أسعار المستهلك في الأسواق التركية خلال أغسطس/آب الماضي، بنسبة 1,46 بالمئة على أساس شهري، مقارنة مع يوليو/تموز السابق له.

وارتفع التضخم على أساس سنوي خلال أغسطس إلى 80,21 بالمئة.

وقال أردوغان "سوف سنتخطى 2023 بأمان دون حوادث، من خلال إنجاز مشاريعنا الكبيرة، والاستفادة من الفرص التي توفرها المستجدات العالمية لبلادنا، وإكمال الانتخابات (الرئاسية والبرلمانية) بنجاح عبر تحالف الشعب".

ويضم تحالف الشعب ، كل من أحزاب العدالة والتنمية الحاكم برئاسة أردوغان، والحركة القومية بزعامة دولت باهتشلي، والاتحاد الكبير بزعامة مصطفى دستجي.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!