ترك برس

رفعت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، سقف توقعاتها لنمو الاقتصاد التركي لعام 2022، من 3.7 بالمئة إلى 5.4 بالمئة.

جاء ذلك في تقرير الآفاق الاقتصادية المؤقتة لشهر سبتمبر، الاثنين.

وتوقعت المنظمة أن يحقق الاقتصاد التركي خلال العام القادم، نموا يصل إلى 3 بالمئة، فيما توقعت أن تستقر نسبة التضخم خلال 2022، عند حدود 71 بالمئة.

وأوضح التقرير أن الاقتصاد العالمي يدفع ثمن الحرب الروسية الأوكرانية، وأن النمو تباطأ أكثر مما كان متوقعًا قبل بضعة أشهر.

ولفت التقرير إلى أن استمرار آثار جائحة فيروس كورونا على الاقتصاد، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الحرب الروسية الأوكرانية تؤدي إلى تراجع النمو وتخلق ضغطًا تصاعديًا على أسعار الغذاء والطاقة.

وأشار التقرير إلى الحاجة لمزيد من رفع أسعار الفائدة لمكافحة التضخم، وتوقعت أن نسب الفائدة لدى غالبية البنوك المركزية الكبرى ستتجاوز 4 بالمئة العام المقبل.

وحول توقعات المنظمة لنمو الاقتصاد العالمي، أشار التقرير إلى احتمال تحقيق الاقتصاد العالمي نموا قدره 2.2 بالمئة خلال 2023.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!