ترك برس

دعت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، كلا من تركيا واليونان إلى الحوار وخفض التصعيد، على خلفية رسالة احتجاج قدمتها أنقرة لواشنطن ردا على إرسال اليونان مدرعات أمريكية إلى جزر في بحر إيجه.

جاء ذلك في بيان صادر عن متحدث البنتاغون باتريك رايدر، أوضح فيه أن اليونان وتركيا حليفان مهمان لحلف شمال الأطلسي "الناتو".

ودعا رايدر أنقرة وأثينا للحوار من أجل خفض أي تصعيد محتمل.

وحول موقف الولايات المتحدة من انتقادات تركية بخصوص قيام واشنطن بزيادة التوتر في المنطقة، قال رايدر: " من حيث علاقاتنا الثنائية، تركيا حليف مهم للغاية في الناتو".

وأضاف:" سنواصل العمل عن كثب مع حلفائنا في الناتو، بمن فيهم تركيا، وبالطبع، أدعوكم لطرح هذا السؤال على الخارجية الأمريكية للحصول على جواب رسمي بهذا الشأن".

وفي وقت سابق قال نيد برايس متحدث وزارة الخارجية الأمريكية، في تصريحات صحفية، إن الوقت "غير مناسب لتصعيد التوتر" بين شركاء حلف شمال الأطلسي، عقب قيام اليونان بتسليح جزيرتي مدللي وسيسا منزوعتي السلاح في بحر إيجة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!