ترك برس 

نظم هواة ركوب الدراجات الهوائية، جولات على ضفاف بحيرة وان شرقي تركيا، للفت الانتباه إلى انخفاض منسوب المياه بالبحيرة جراء تغير المناخ.

وتعتبر بحيرة وان واحدة من أهم المناطق السياحية شرقي تركيا، عبر مياهها الزرقاء وخلجانها الفريدة وجمالها الطبيعي، وتعد أكبر بحيرة بالبلاد بمساحة إجمالية تبلغ حوالي 3755 كيلو مترا مربعا وبعمق يصل إلى 174 مترا.

إلا أن تغير المناخ وقلة الهطولات المطرية خلال الأعوام الأخيرة، أدت إلى الجفاف، وانخفاض منسوب المياه في البحيرة.

ونتيجة لانحسار المياه في البحيرة لأمتار عديدة، ظهرت على ضفاف البحيرة العديد من المباني القديمة، وتشكلت جزر صغيرة على سواحلها.

ولأنهم يتحلون بحس المسؤولية تجاه قضايا المناخ والحفاظ على الطبيعة، نظم عدد من هواة ركوب الدراجات الهوائية جولات في ضفاف بحيرة وان، وفي المناطق التي انحسرت فيها المياه، للفت الرأي العام المحلي والعالمي لخطورة تغير المناخ.

وفي حديث لوكالة الأناضول، قال "أركان قومري أوغلو" إن تراجع منسوب المياه في البحيرة يزداد يوما بعد يوم.

وأضاف: "نظمنا حدثا لركوب الدراجات للفت الانتباه إلى انحسار مياه بحيرة وان والاحتباس الحراري".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!