ترك برس

صرح رئيس مجلس الأعمال التركي الليبي، مرتضى قرنفل، أن حجم التبادل التجاري بين البلدين يبلغ 4 مليارات دولار، مشيرا إلى وجود إمكانات استثمارية تقارب 150 مليار دولار تنتظر رجال الأعمال الأتراك في ليبيا.

جاء ذلك في كلمة الإثنين، خلال قمة ومعرض "Urbanexpo Forum" المقامة في إسطنبول، بمشاركة كبرى شركات القطاعين الخاص والعام في ليبيا، إلى جانب العديد من الشركات التركية.

وأوضح قرنفل أن ليبيا هي "المدخل إلى إفريقيا"، وأن بلاده تنفذ مشاريع كبرى فيها. وفق وكالة الأناضول.

وأشار إلى وجود تباطؤ في بعض المشاريع بليبيا جراء القصور الفني، داعيا إلى العمل على استقرار الدولار وإعادة النظر في القيود على القطاع الخاص، من أجل تحقيق التعافي السريع.

بدوره، أكد هاشم الزاوي مدير إدارة الاستثمار بالهيئة العامة لترويج الاستثمار وشؤون الخصخصة في ليبيا، أنهم يهدفون إلى تشجيع الاستثمارات الأجنبية في البلاد.

وأشار إلى أن تركيا من الدول التي تشجعها بلاده على الاستثمار في مجال العقارات، وأنهم بصدد تحويل العقود في المشاريع المتوقفة إلى اتفاقيات استثمارية.

يشار أن القمة التي تستمر ليومين، تهدف إلى زيادة حجم التجارة الخارجية ومشاريع البنية التحتية والفوقية بين تركيا وليبيا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!