ترك برس

استقبلت منطقة كبادوكيا السياحية الشهيرة بولاية نوشهير وسط تركيا، 3 ملايين و116 ألفا و993 زائرا، خلال الأشهر الـ 9 الأولى من العام الحالي.

وبلغت نسبة زيادة عدد زوار كبادوكيا 98 بالمئة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الفائت.

وفي سياق متصل، استقبلت المتاحف والمناطق الأثرية في المنطقة، مليونا و571 ألفا و545 زائرا، خلال الفترة ذاتها.

وفي تصريح صحفي، قال يوكو سايماز مسؤول إحدى الوكالات السياحية في كبادوكيا، إن الإقبال المحلي والأجنبي على المنطقة، زاد بشكل ملحوظ في فترة ما بعد وباء كورونا.

وأضاف أن المنطقة تستقبل زوارا من مختلف دول العالم، وبالأخص من الولايات المتحدة والهند.

وتتميز منطقة كبادوكيا بأنها من أكثر المناظر الطبيعية غرابة وجمالا في العالم، وصنفتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو" كأحد مواقع التراث العالمي.

وأكثر ما تشتهر به المنطقة هي "مداخن الجنيات" أو "موائد الشيطان"، وهي أحجار على شكل أعمدة تعلوها صخور، وتكونت طبيعيا نتيجة لتأثير الرياح، والعوامل الجوية في الصخور البركانية، التي تزخر بها المنطقة.

وتنتشر جولات المنطاد في دول مختلفة ولكن تعد كبادوكيا مركز التحليق بمناطيد الهواء الساخن على مستوى العالم، نظرًا لوجود أكبر عدد رحلات بالمنطاد على مدى العام.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!