ترك برس

قال الممثل الخاص لتركيا لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، السفير نامق غونر إربول ، إن تركيا تقدم أكبر مساهمة مالية لتحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة.

جاء ذلك في تصريح لوكالة الأناضول الأحد، حيث تطرق إلى مساهمات وجهود تركيا لمبادة تحالف الحضارات.

وأضاف " أن تحالف الحضارات هو أحد المبادرات التي نفذتها الأمم المتحدة في إطار هيكلها التنظيمي الخاص لإحلال السلام الدولي".

وأوضح إربول :"تسببت نظرية صراع الحضارات التي طرحها صموئيل هنتنغتون في التسعينيات، في ردود فعل على الساحة الدولية إلى حد كبير، وفي عام 2005، وبناءً على اقتراح من رئيس الوزراء الإسباني خوسيه ثاباتيرو، تحول المقترح إلى مشروع مشترك مع رئيسنا رجب طيب أردوغان ، الذي كان آنذاك رئيساً للوزراء ".

وأشار إلى أن الأمم المتحدة اعتمدت تحالف الحضارات في وقت قصير وأصبحت مبادرة تحت هذه المظلة.

وأوضح إربول : "تستند هذه المبادرة إلى حقيقة أن جميع المجتمعات مترابطة من حيث التنمية والثقة والازدهار ، وتهدف في المقام الأول إلى الكشف عن إرادة سياسية مشتركة لمواجهة وللتعامل مع الأحكام المسبقة والاستقطاب".

وأكد إيربول أن تركيا لعبت دورًا رائدًا في افتتاح مكتب مبادرة تحالف الحضارات في جنيف، مبيناً :" إن أول نشاط للتوسيع حدث في جنيف لأن إدارات المؤسسات التي تتابع قضايا حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة موجودة هنا".

ولفت إلى أن تركيا: "احتلت بين عام 2005 و2019، المرتبة الأولى في قائمة الدول المساهمة مالياً في تحالف الحضارات بحوالي 11 مليونا و384 ألفاً 380 دولاراً أمريكياً".

وجاءت إسبانيا صاحبة المبادرة الرئيسية في المرتبة الثانية بدعم قدره 8 ملايين دولار.

وأضاف "هذه المساهمات ذات مغزى من حيث إظهار جهود تركيا المخلصة مالياً في إطار بناء إنسانية واحدة".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!