ترك برس-الأناضول

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن تركيا أثبتت أنها الطريق الأكثر موثوقية لتزويد الاتحاد الأوروبي بالغاز.

جاء ذلك في كلمة ألقاها، الخميس، قبيل لقائه الثنائي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في العاصمة الكازاخية آستانة.

وتطرق بوتين إلى لقائه أردوغان بمدينة سوتشي في أغسطس/ آب الماضي، مشيرا أن الاتفاقيات التي تم إبرامها حينها يتم تنفيذها.

وأضاف: "تقوم حكومتا البلدين وشركاتنا المنخرطة في الأنشطة العملية بتنفيذ الخطط المحددة، وهذا ينطبق أيضا على عملية الاستثمار وإنشاء محطة آق قويو النووية".

وأوضح أن الأعمال جارية في محطة "آق قويو" النووية وفقا للمخطط، وتسير حسب الجدول الزمني، مؤكدا أن تشغيل أول وحدة طاقة بالمحطة سيتم في الذكرى السنوية الـ 100 لتأسييس الجمهورية التركية.

وفي سياق حديثه عن العلاقات الاقتصادية بين البلدين، ذكر بوتين أن حجم التبادل التجاري الثنائي زاد في السنتين الماضية والحالية.

وأشار إلى استمرار نقل الغاز الطبيعي والهيدروكربون من روسيا باتجاه تركيا "دون قصور".

وتابع: "نشحن الغاز إلى الدول الأوروبية عبر تركيا، التي أثبتت أنه يمكنها أن تكون الطريق الأكثر موثوقية لتوريد الغاز إلى الاتحاد الأوروبي".

وبيّن بوتين أن ذلك حصل بفضل نهج أردوغان حيال خط أنابيب "السيل التركي".

وأبدى استعداد بلاده لإنشاء مركز توزيع للغاز الطبيعي في تركيا، مضيفا: "هذا المركز يمكن أن يكون منصة ليس فقط لنقل الغاز ولكن لتحديد السعر أيضا، لأن قضية التسعير مهمة للغاية... نستطيع أن نضبط الأسعار على مستوى السوق دون تسييس".

وحول اتفاق شحن الحبوب من الموانئ الأوكرانية، أفاد بوتين أن البلدان الأفقر لا تزال تحصل على قدر قليل من الحبوب.

وأضاف: "على الدول التي تشتري الحبوب الأوكرانية بموجب اتفاقية إسطنبول أن تكون ممتنة لأردوغان".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!