ترك برس-الأناضول

صادق البرلمان التركي على تمديد تفويض المشاركة في بعثة الأمم المتحدة وعملياتها في مالي وجمهورية إفريقيا الوسطى، عامًا إضافيًا.

ووافق البرلمان التركي في جلسته، الأربعاء، على مذكرة رئاسية حملت توقيع الرئيس رجب طيب أردوغان، بشأن تمديد سلطة الحكومة إرسال وحدات من الجيش في مهام أممية إلى مالي وإفريقيا الوسطى.

وفقا للمذكرة الرئاسية، جرى تمديد فترة التفويض عاما واحدا، اعتبارا من 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2022.

واعتبرت المذكرة أن مساهمة تركيا العسكرية في حل الأزمات الإنسانية والسياسية التي تهدد الاستقرار الإقليمي والسلام في إفريقيا ستكون امتدادًا طبيعيًا لسياستها الخارجية النشطة في المنطقة وفي القارة الأفريقية بشكل عام.

وأشارت المذكرة الرئاسية إلى أن تركيا كانت قد تلقت دعوة من الأمم المتحدة لمواصلة المشاركة في بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار، في مالي وجمهورية إفريقيا الوسطى.

وفي 2 أغسطس/ آب 2016، منح البرلمان التركي الحكومة الصلاحية في المشاركة في مهمات هذه البعثة، ويتم التجديد بشكل سنوي.​​​​​​​

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!