ترك برس

أعلنت شركة "بايكار" التركية المصنعة للطائرات المسيرة أنها تعمل على تطوير مسيّراتها بهدف التصدي "للمسيّرات الانتحارية" في أوكرانيا، تزامناً مع تكرار اتهام كييف موسكو باستخدامها طائرات مسيرة حصلت عليها من إيران في قصف أهداف مدنية، خاصة في العاصمة كييف خلال الأسابيع الماضية.

وفي تصريحات أدلى بها لوكالة الأنباء الألمانية خلال معرض "ساها إسطنبول" للدفاع والطيران بإسطنبول، قال الرئيس التنفيذي لـ "بايكار"، خلوق بيرقدار إن شركته تأمل أن تتمكن "قريبا" من التصدي للطائرات المسيرة "الانتحارية" في أوكرانيا، مثل "الطائرات المسيرة الإيرانية التي تشغلها روسيا والتي باتت تهدد مؤخرا البنية التحتية الحيوية"، وفق تعبيره.

وأضاف بيرقدار دفاعي في إسطنبول "سيتم تزويد طائراتنا (بيرقدار تي بي-2) و(آقنجي) قريبا بصواريخ جو-جو، ليس فقط للاشتباك مع طائرات مسيرة، ولكن مع الطائرات المعادية الأخرى، نحن نجري اختباراتنا".

ونجح الجيش الأوكراني إلى حد كبير في استخدام طائرات "بيرقدار تي بي-2" المسيرة من إنتاج شركة "بايكار" ضد الجيش الروسي منذ فبراير/شباط الماضي، وعلى الجانب المقابل تتهم كييف موسكو باستخدام طائرات مسيرة إيرانية انتحارية من طراز "شاهد 136".

وقال بيرقدار "نحن ندعم أوكرانيا بشكل كامل للدفاع عن سيادتها"، مضيفا أن الطائرات الانتحارية بطيئة وصاخبة وتنتشر على ارتفاعات منخفضة، مما يجعلها "أهدافا سهلة".

وتنفي طهران باستمرار اتهام كييف لها بتزويد روسيا بالطائرات المسيرة، كما أكدت أكثر من مرة أنها لا تدعم الحرب الروسية ضد أوكرانيا.

يذكر أن "بيرقدار تي بي-2" أول طائرة من دون طيار منتجة محليا في تركيا طورتها شركة شركة "بايكار" التركية في منتصف عام 2010، لتحظى بعد ذلك بشهرة واسعة عالمياً، بعد أن أثبتت جدارتها في المعارك التي خاضتها في كلّ من سوريا، وليبيا، وأذربيجان ومؤخراً في أوكرانيا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!