ترك برس-الأناضول

نشر المستشار الألماني أولاف شولتس، رسالة تعزية في وفاة المغتربة التركية مولودة غنج، التي فقدت عددا من أفراد أسرتها عام 1993 في هجوم زولينغن العنصري.

وفي تغريدة عبر تويتر، الأحد، أشار شولتس إلى أن اسم مولودة غنج لن يُنسى، "باعتبارها تمثل صوت التوافق".

وقدم المستشار الألماني التعازي إلى أسرة غنج التي فقدت 5 من أفرادها عام 1993 جراء حريق أشعله يمينيون متطرفون في منزلهم بمدينة زولينغن الألمانية.

وتوفيت غنج في وقت سابق الأحد عن عمر ناهز 80 عامًا، ومن المقرر إقامة مراسم تشييع لها في زولينغن الثلاثاء قبل نقلها إلى مسقط رأسها في ولاية أماسيا شمالي تركيا.

وفقد 5 أتراك حياتهم من عائلة واحدة بينهم 4 أطفال، جراء حريق عنصري مفتعل أقدم عليه النازيون الجدد في 29 مايو/ أيار 1993 بمدينة زولينغن.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!