ترك برس-الأناضول

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إن شحنات التصدير تستأنف سيرها من أوكرانيا بدعم تركي وأممي رغم تعليق روسيا لاتفاقية مبادرة الحبوب في البحر الأسود.

وأوضح زيلينسكي في رسالة مصورة نشرها عبر تلغرام مساء الثلاثاء، أن تحرك السفن الناقلة للمنتجات الزراعية الأوكرانية ما زال مستمرا.

وأضاف أن على العالم التحرك بقوة في حال قامت روسيا بعرقلة حركة السفن الناقلة للحبوب الأوكرانية.

وتابع قائلا: "هناك حاجة ماسة لحماية ممر السفن، وعلى روسيا أن تدرك بأنها ستتلقى استياءً كبيرا من قِبل العالم في حال عرقلت حركة السفن".

وأشار زيلينسكي إلى استمرار أعمال إصلاح البنية التحتية التي تضررت نتيجة الهجمات الجوية الروسية المكثفة على البنى التحتية للطاقة في الفترة الأخيرة.

والإثنين، أعلنت وزارة الدفاع الروسية تعليق حركة السفن عبر الممر الآمن المحدد بموجب مبادرة البحر الأسود لنقل الحبوب، "نظرًا لاستخدامه من قبل أوكرانيا في خوض عمليات قتالية ضد روسيا".

وفي 22 يوليو/ تموز الماضي، شهدت إسطنبول توقيع "وثيقة مبادرة الشحن الآمن للحبوب والمواد الغذائية من الموانئ الأوكرانية"، بين تركيا وروسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة.

وتضمنت الاتفاقية تأمين صادرات الحبوب العالقة في الموانئ الأوكرانية على البحر الأسود (شرق أوروبا) إلى العالم، لمعالجة أزمة نقص الغذاء العالمي التي تهدد بكارثة إنسانية.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!