ترك برس-الأناضول

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء الأربعاء، أن حكومته ستجري تعديلات دستورية لحماية بنية الأسر التركية من الانحراف والشذوذ.

وقال أردوغان في تصريح تلفزيوني، "سنحمي بنية أُسرنا من كافة أشكال الانحراف والتيارات الهامشية والفساد، لا يمكن أن نقدم أي تنازلات في هذا الخصوص".

وتابع "لقد عبّر المواطنون عن مطالبهم العادلة خلال المسيرات، لا يمكن أن نترك الساحة خالية، وسنستجيب لتلك المطالب".

تجدر الإشارة إلى أن ميدان سراج خانه بإسطنبول، شهد مؤخرا مسيرة حاشدة تدعو لحماية الأسرة من التيارات المنحرفة وفي مقدمتها المثلية والشذوذ الجنسي.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!