ترك برس

أعلنت السلطات التركية، فجر الاثنين، إلقاء القبض على الإرهابية المتورطة في تنفيذ تفجير شارع الاستقلال وسط إسطنبول، وذلك بعد أقل من 12 ساعة على وقوعه.

ومنذ لحظة وقوع التفجير وحتى القبض على منفذها، شهدت تركيا ساعات فاصلة اتضحت خلالها التفاصيل شيئاً فشيئاً، إلى أن تكشفت خيوط العملية الإرهابية مع ساعات فجر الاثنين.

وفي تصريحات صحفية أدلى بها، أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، إلقاء القبض فجر الاثنين، على المرأة التي وضعت القنبلة التي تسببت بتفجير في شارع الاستقلال بإسطنبول.

وأضاف أن منفذي الهجوم الإرهابي كانوا سيهربون إلى اليونان اليوم الاثنين لو لم يُلقَ القبض عليهم، مردفاً: "ربما هذا الخبر سيُحزِن التنظيم الإرهابي فلقد ألقينا القبض أيضاً على الشخص الذي أمره التنظيم بقتل منفذة التفجير".

وأشار إلى أن "الأمن التركي يفحص تسجيلات 1200 كاميرا ويوقف 46 مشتبهاً في مداهمات استهدفت 21 عنواناً على خلفية التفجير الإرهابي بشارع استقلال في إسطنبول".

وعقب ساعات من التحري والمراقبة، ألقت وحدات مكافحة الإرهاب التركية القبض على الإرهابية، خلال اختبائها في منزل بقضاء "كوتشوك تشكمجه"، في الشق الأوروبي من إسطنبول.

وتشير المصادر الأمنية إلى أن الإرهابية أحلام البشير (23 عاماً)، تحمل الجنسية السورية وقد انتقلت إلى الأراضي التركية من منطقة عفرين التابعة لمحافظة حلب، شمالي سوريا.

وتظهر المشاهد التي نشرها الأمن التركي، لحظة إلقاء القبض على الإرهابية وتكبيل يديها، قبل اقتيادها إلى مديرية الأمن للتحقيق معها.

وفيما يلي غرافيك يظهر التسلسل الزمني للساعات الـ 12 الفاصلة في تفجير إسطنبول، بدءاً من وقوعه وحتى إلقاء القبض على الإرهابية التي تسببت به:

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!