ترك برس

غادر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الأحد، العاصمة القطرية الدوحة التي التقى فيها قادة دول عربية على هامش مشاركته في حفل افتتاح بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022.

وكان في وداع أردوغان بمطار حمد الدولي، وزير الرياضة والشباب القطري، صالح بن غانم العلي، والسفير التركي بالدوحة محمد مصطفى كوكصو ومسؤولون آخرون.

ورافق أردوغان في زيارته إلى قطر، عقيلته أمينة أردوغان، ووزراء الخارجية مولود تشاووش أوغلو، والشباب والرياضة محمد محرم قصاب أوغلو، والخزانة والمالية نور الدين نباتي، والثقافة والسياحة محمد نوري أرصوي، والدفاع خلوصي أكار، ورئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية فخر الدين ألطون، والناطق باسم الرئاسة إبراهيم قالن، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول للأنباء.

وعلى هامش تواجده في الدوحة تلبية لدعوة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني للمشاركة في العرس الرياضي المذكور، التقى الرئيس التركي قادة دول عربية، وتبادل معهم أطراف الحديث في "ملعب البيت".

وفي هذا الإطار، التقى أردوغان نظيريه الفلسطيني محمود عباس، وملك الأردن عبدالله الثاني، وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد الكويت الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، وولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان، ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" جياني إنفانتينو.

وفي خطوة هي الأولى من نوعها منذ قرابة عقد كامل، التقى الرئيس التركي أردوغان بنظيره المصري عبد الفتاح السيسي.

وأكد مسؤول في الرئاسة التركية لوكالة الصحافة الفرنسية مساء اليوم الأحد أن هذا هو "التواصل الثنائي الأول" بين الرئيسين.

وأظهرت الصورة التي نشرت على الموقع الرسمي للرئاسة التركية الرئيسين -اللذين ساد الفتور علاقتهما منذ تولي السيسي الرئاسة في مصر عام 2014- يتصافحان مبتسمين.

وساد الفتور العلاقات بين القاهرة وأنقرة منذ أن قاد السيسي في يوليو/تموز 2013 تدخلا عسكريا للإطاحة بالرئيس الراحل محمد مرسي.

وبدأ البلدان مشاورات سياسية على مستوى كبار المسؤولين في وزارتي الخارجية العام الماضي.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!