ترك برس

التقى وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، مع رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عبد الله باتيلي في مقر الوزارة بالعاصمة أنقرة.

وتمنى تشاووش أوغلو، في تغريدة على "تويتر"، لباتيلي التوفيق في مهامه الجديدة.

وأكد مواصلة تركيا تقديم الدعم لتحقيق الاستقرار في ليبيا.

وفي 25 سبتمبر/ أيلول الماضي، بدأ الدبلوماسي السنغالي باتيلي مهامه كمبعوث للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى ليبيا ورئيس البعثة الأممية في البلد العربي.

وقال باتيلي، في تغريدة الإثنين: "التقيت اليوم بالسيد مولود تشاووش أوغلو وزير خارجية جمهورية تركيا في أنقرة. واتفقنا على أن إجراء الانتخابات أمر أساسي لتجاوز أزمة الشرعية في ليبيا".

وفي 24 ديسمبر/ كانون الأول 2021، تعذر إجراء انتخابات في ليبيا جراء خلافات بين مؤسسات الدولة لاسيما بشأن قانوني الانتخاب.

وتابع باتيلي: "كما اتفقنا على ضرورة قيام المجتمع الدولي بتنسيق جهوده لمساعدة الليبيين في التغلب على هذه الأزمة التي طال أمدها".

ومنذ مارس/ آذار الماضي تتصارع حكومة برئاسة فتحي باشاغا كلفها مجلس النواب بطبرق (شرق) مع حكومة أخرى معترف بها من الأمم المتحدة وهي حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة.

وتبذل الأمم المتحدة جهودا متعثرة لتحقيق تواقف ليبي حول قاعدة دستورية لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية يأمل الليبيون أن تقود إلى نقل السلطة وإنهاء نزاعات مسلحة يعاني منها منذ سنوات بلدهم الغني بالنفط.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!