ترك برس

يواصل تنظيم "بي كي كي/ واي بي جي" هجماته الغادرة، باستهداف المدنيين في ولاية كليس وقضاء قارقامش التابع لولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا.

التنظيم الإرهابي الذي وصل حد الانهيار بعد العمليات الناجحة التي نفذتها القوات المسلحة التركية ضد الممر الإرهابي الذي يُراد إنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، يواصل استهداف المدنيين.

وبعد الهجوم الإرهابي الذي استهدف شارع الاستقلال بإسطنبول يوم 13 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، والذي أسفر عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 81 آخرين، تابع التنظيم الإرهابي هجماته ضد المدنيين في ولايتي غازي عنتاب وكليس.

- 18 قذيفة صاروخية في يومين

نفذ تنظيم "بي كي كي/ واي بي جي" الإرهابي، الاثنين، من الجانب السوري، 10 هجمات بقذائف الهاون والصواريخ على قضاء قارقامش في ولاية غازي عنتاب.

وأصابت قذائف الهاون والصواريخ التي أطلقها الإرهابيون، مدرسة ثانوية ومنزلين وشاحنة بالقرب من بوابة قارقامش الحدودية، وفيما سقطت بعض الصواريخ على أرض خالية.

واسفرت الهجمات عن مقتل 3 مدنيين بينهم معلم وطفل، وإصابة 19 آخرين.

وكذلك أطلق التنظيم الإرهابي اليوم، 3 قذائف صاروخية على بوابة أونجوبينار الحدودية في ولاية كليس. ولم ترد أنباء عن وقوع قتلى أو اصابات في الهجوم.

وأمس أصيب جندي و7 من رجال الشرطة بجروح نتيجة إطلاق صواريخ على بوابة أونجوبينار الحدودية في كليس من قبل عناصر "بي كي كي/ واي بي جي" الإرهابي.

بالمقابل نفذت قوات الحدود التركية، الإثنين، قصفا مدفعيا على مواقع للإرهابيين في الشمال السوري، ردا على الهجوم الإرهابي، على قضاء قارقامش بولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا.

وقصفت المدفعية التركية مواقع لإرهابيي "واي بي جي YPG" (ذراع بي كي كي في سوريا) ردا على الهجوم على ولاية غازي عنتاب.

وكتبت القوات التركية على بعض المدافع أسماء المدنيين الثلاثة الذين قتلوا في الهجوم الإرهابي.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!