ترك برس

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، تحييد 184 إرهابيا منذ انطلاق عملية "المخلب - السيف" بدعم بري وجوي، فجر الأحد الفائت.

جاء ذلك في كلمة خلال تواجده في مركز العمليات التابع لقيادة القوات البرية، برفقة رئيس هيئة الأركان يشار غولر وقادة القوات البرية والبحرية والجوية.

وأوضح أكار أنه تم خلال عملية "المخلب - السيف"، استهداف مناطق قنديل وآسوس وهاكورك في شمالي العراق، وعين العرب ومنبج ومنطقة زور مغار وتل رفعت والجزيرة والمالكية في شمال سوريا.

وأضاف أكار أنه تم تدمير 89 هدفاً، من بينها ملاجئ ومخابئ وكهوف وأنفاق ومستودعات تابعة للإرهابيين في المرحلة الأولى من العملية.

وذكر أكار أن الأنشطة العسكرية تتم في نطاق تعليمات الرئيس رجب طيب أردوغان حول وجوب "تدمير الإرهاب في مصدره".

وتابع قائلا: "الإرهابيون الذين لم يتمكنوا من مواجهة جنودنا، قاموا بمحاولات حقيرة. إنهم في حالة ذعر وخوف. سنواصل القيام بما يلزم لجعل انهيار التنظيم الإرهابي "بي كي كي/ واي بي جي" دائما".

وفي وقت سابق الاثنين، أعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، مقتل 3 مدنيين وإصابة 6 آخرين، جراء قذائف أطلقها تنظيم "واي بي جي" الإرهابي من الشمال السوري، على قضاء قارقامش بولاية غازي عنتاب.

ونفذت قوات الحدود التركية، الإثنين، قصفا مدفعيا على مواقع للإرهابيين في الشمال السوري، ردا على الهجوم الإرهابي، على قضاء قارقامش بولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا.

وأمس أصيب جندي و7 من رجال الشرطة بجروح نتيجة إطلاق صواريخ على بوابة أونجوبينار الحدودية في كليس من قبل عناصر "واي بي جي" الإرهابي.

وفجر الأحد أعلنت وزارة الدفاع التركية شن قواتها عملية "المخلب-السيف" الجوية ضد مواقع للإرهابيين شمالي العراق وسوريا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!