ترك برس

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن القوات المسلحة التركية دمرت معاقل للإرهابيين شمالي سوريا والعراق ردا على الهجوم الإرهابي الذي نفذوه في إسطنبول.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها الرئيس التركي خلال حفل افتتاح سد ومحطة التوليد الكهرومائية "يوسف إيلي" وطرق وأنفاق ومنطقة سكنية بولاية أرتفين شمال شرقي البلاد.

وقال الرئيس أردوغان: "قمنا بالرد على الهجوم الإرهابي الدنيء (في إسطنبول) الذي أودى بحياة 6 أبرياء من خلال تدمير الأهداف الإرهابية شمالي سوريا والعراق"

وأضاف: "حانت نهاية الطريق لأولئك الذين يعتقدون أن بإمكانهم تشتيت انتباه تركيا عن طريق التلاعب بالحروف وتغيير اسم التنظيم الإرهابي".

وعن الاعتداءات الإرهابية القادمة من شمالي سوريا تجاه الأراضي التركية قال أردوغان: "لا أحد يستطيع منعنا من سحب الخط الأمني ​​إلى حيث يجب أن يكون، في الأماكن التي تتواصل فيها الهجمات على حدودنا ومواطنينا".

وشدد على إنزال القوات المسلحة التركية ضرباتها على الإرهابيين بالطائرات والمدفعية والمسيرات، قائلا: "سنقتلع جذورهم جميعا بأقرب وقت إن شاء الله".

وقُتل 3 مدنيين وأصيب 6 آخرون، جراء قذائف أطلقها تنظيم "واي بي جي" الإرهابي من الشمال السوري، الاثنين، على قضاء قارقامش بولاية غازي عنتاب، بحسب وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو .

كما أصيب جندي و7 من رجال الشرطة بجروح، الأحد، نتيجة إطلاق صواريخ على بوابة أونجوبينار الحدودية في كليس من قبل عناصر "واي بي جي" الإرهابي.

وفجر الأحد أعلنت وزارة الدفاع التركية شن قواتها عملية "المخلب-السيف" الجوية ضد مواقع للإرهابيين شمالي العراق وسوريا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!