ترك برس-الأناضول

التقى في تركيا، الخميس، أطفال أوكرانيون وسوريون من ضحايا الحرب، حيث وجهوا رسالة سلام باللغة التركية إلى العالم.

اللقاء جاء في إطار برنامج "أطفال السلام يجتمعون من أجل السلام"، الذي ينظمه معهد يونس أمره التركي في قضاء مانافغات بولاية أنطاليا جنوبي البلاد.

وشارك في البرنامج 500 طفل من دور الأيتام بأوكرانيا، بمبادرة من أمينة أردوغان عقيلة الرئيس التركي، ونظيرتها الأوكرانية أولينا زيلينسكا، و30 طفلا نابغة من المنطقة الآمنة في سوريا، حيث استمتع الأطفال بمختلف الأنشطة والفعاليات.

وأعرب رئيس المجلس المحلي لمدنية إعزاز السورية محمد حمدان، عن شكره لتركيا وشعبها على المساهمة الكبيرة في إنشاء مستشفيات ومدارس بالمنطقة المحررة.

وأكد حمدان، لوكالة الأناضول، أن الأطفال السوريين والأوكرانيين الذين عانوا المصير نفسه، يريدون العيش بسلام.

من جانبها، قالت الطفلة السورية ميرنا جاسم إنها تزور تركيا للمرة الأولى، وإنها أحبت أنطاليا و"سعدت كثيرا لأنني رأيت البحر الأزرق".

من جهتها، أعربت الطفلة الأوكرانية أنجيلين دينيسينكوف عن شعورها بأنها في وطنها، وقالت: "أشكر تركيا التي ساعدتنا، نحن سعداء هنا".

وردد الأطفال أغاني وقصائد تحوي رسائل سلام وأخوة باللغة التركية، كما شاركوا في ورش للرسم الجداري، وكتابة الرسائل، وفن الرسم على الماء "إيبرو"، وتحويل مواد في إطار صفر نفايات، والطين، والعلاج الصوتي والرقصات.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!