ترك برس

أكد رئيس الوزراء السويدي أولف كريسترسون أن تركيا تمتلك حق الدفاع عن نفسها ضد التنظيمات الإرهابية التي تهدد أمنها وسلامة حدودها.

جاء ذلك رداً على سؤال الرئيسة المشاركة لحزب الخضر مارتا ستينيفي في البرلمان السويدي، حول سبب عدم انتقاده لم "عملية المخلب - السيف" التي أطلقتها تركيا في شمال سوريا.

وأضاف: "الوضع في شمال سوريا معقد للغاية، فهو من ناحية مكافحة لتنظيم داعش الإرهابي، ومن ناحية أخرى يجب الاعتراف بأن تركيا دولة معرضة لهجمات إرهابية".

وأردف: "تجدر الإشارة أيضًا إلى أن تركيا لها الحق في حماية نفسها من جميع أنواع الهجمات الإرهابية".

ودعا كريسترسون جميع الأطراف إلى ضبط النفس والهدوء وعدم تعريض المدنيين للخطر العسكري.

وأضاف :"هناك أسباب تدفع العالم للاعتراف أن الهجمات الإرهابية التي ضربت تركيا لا تقل خطورة عن تلك التي ضربت دولاً أخرى".

وأردف :"في السويد الأشخاص الذين يشاركون في الإرهاب، والأنشطة المتعلقة بالإرهاب بمختلف أشكاله ويمولونه لا يستهدفون السويد، بل يستهدفون تركيا، لقد قررنا أنه يجب ألا تكون السويد ملاذا آمنا لهم ".

وتعرضت تركيا في الآونة الأخيرة لهجمات إرهابية من جانب تنظيم "واي بي جي YPG"، بدأت بتفجير شارع الاستقلال بإسطنبول، واستمرت مع إطلاق التنظيم قذائف على مدن تركية حدودية من الأراضي السورية.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!