ترك برس

نظم أهالي مدينة تل رفعت السورية النازحين إلى منطقة اعزاز بريف حلب مظاهرة طالبوا فيها بتحرير مدينتهم المحتلة من قبل تنظيم "بي كي كي /واي بي جي" الإرهابي.

وتجمع المتظاهرون عقب صلاة الجمعة، قرب معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا، وأعربوا عن دعمهم للقوات المسلحة التركية التي تستهدف مواقع الإرهابيين شمالي سوريا.

وطالبوا بإخراج عناصر تنظيم "بي كي كي/واي بي جي" الإرهابي الذي يعمل على زعزعة أجواء الأمان والاستقرار في المناطق التي طهرتها تركيا من الإرهاب، من تل رفعت ومحيطها.

وفي حديث لوكالة الأناضول، قال المتظاهر سليمان عبدو، إنهم تجمعوا اليوم للاحتجاج ضد تنظيم "واي بي جي" الإرهابي وداعميه.

وأضاف: "نطلب من الجيش التركي والجيش الوطني السوري تطهير أراضينا من الإرهاب".

ولفت إلى قيام التنظيم بتهجيرهم من ديارهم واضطرارهم للعيش في خيام، مشيرا أنهم يقيمون في خيام منذ 6 أعوام بعيدا عن منازلهم ومصدر رزقهم.

وفي فبراير/شباط 2016 سيطر تنظيم" بي كي كي/ واي بي جي " الإرهابي بدعم جوي روسي على مدينة تل رفعت وريفها، التي تبعد نحو 18 كيلو متراً عن الحدود التركية، ما تسبّب بنزوح غالبية سكانها إلى مخيمات بالقرب من الحدود..

وأدّى عدم التزام روسيا والولايات المتحدة الأمريكية بوعودهما بإخراج التنظيم من المنطقة، إلى مواصلة الإرهابيين استهداف التجمعات السكنية ومواقع قوات الأمن التركية ومقاتلي المعارضة، في منطقتي درع الفرات وغصن الزيتون.

ويستخدم التنظيم في هجماته أسلحةً ثقيلة، وخاصة على الأحياء المدنية والمشافي والمدارس، ما تسبّب بمقتل مئات المدنيين منذ عام 2016.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!