ترك برس-الأناضول

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، "إن الأيديولوجيات المادية التي قُدمت وصفةً للإنسانية لم تكن حلاً لمشاكلها، بالعكس ساقت البشرية اقتصاديا وسياسيا وأخلاقيا إلى الهاوية، وهذا الأمر يفهم جيدا مع مرور الوقت".

جاء ذلك في رسالة بعثها الرئيس التركي، الثلاثاء، إلى ورشة "تعزيز القيم الإنسانية ومخاطر الغيرية" التي ينظمها وقف إسطنبول للعلم والثقافة بالتعاون مع اتحاد جامعات إفريقيا وآسيا.

وأكد الرئيس أردوغان أنّ وباء فيروس كورونا على مدى نحو 3 سنوات ذكر العالم بأسره بأهمية القيم الإنسانية.

وأشار إلى أنّ القيم التي تميز الإنسان عن غيره من المخلوقات أصيبت بجرح غائر كظاهرة الإسلاموفوبيا والتوترات السياسية والاقتصادية والهجمات الإرهابية التي تستهدف الأبرياء.

وشدد على أن الوصفة الوحيدة التي ستخرج الإنسانية من العتمة التي سقطت بها هي التشبث بالقيم الإنسانية القديمة.

وأعرب أردوغان عن ثقته بأن تفتح الورشة في نهايتها آفاقا جديدة في التفكير.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!