ترك برس-الأناضول

نظم الاتحاد النسائي العام في الإمارات بالتعاون مع السفارة التركية في أبوظبي، ملتقى المرأة الإماراتية التركية، بهدف تسليط الضوء على أوجه التعاون الثقافي والاقتصادي بين البلدين.

وحضرت الملتقى الذي أقيم في منتجع الوثبة الصحراوي الثلاثاء، كل من المستشارة الأولى في السفارة التركية بأبوظبي، بورجو تونتشر، والشيخة موزة بنت طحنون آل نهيان، مستشارة وزارة الخارجية والتعاون الدولي، ونخبة من كبار الشخصيات ورائدات الأعمال من البلدين.

وأعربت تونتشر في كلمة خلال المنتدى، عن شكرها للشيخة فاطمة بنت مبارك، عقيلة رئيس دولة الإمارات الأسبق الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان على جهودها وأعمالها التي قامت بها لصالح المرأة.

وأشارت إلى أن تركيا والإمارات تمثلان نموذجين رائدين في المنطقة والعالم الإسلامي يحتذى بهما فيما يتعلق بدور المرأة.

وأكدت على إمكانية الاستفادة من العلاقات المتميزة بين تركيا والإمارات، من أجل تعزيز مكانة المرأة وتطوير العلاقات الثقافية بين المجتمعين التركي والإماراتي.

بدورها، أعربت نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام في الإمارات، عن اعتزازها بتعميق العلاقات الإماراتية التركية في ظل التفاهم والتعاون المشترك، بفضل الرؤية السديدة للقيادة الحكيمة في الدولتين الشقيقتين.

كما أعربت عن أملها في يوفر المنتدى مزيدا من الفرص التنموية للمرأة في البلدين.

وتضمنت فعاليات ملتقى المرأة الإماراتية التركية، جولة في المحطات التراثية الإماراتية والتركية وعرض لأصحاب الشركات الحرفية التركية المتميزة في الشرق الأوسط، إلى جانب عرض للأزياء التراثية الإماراتية، التي نالت إعجاب الحضور.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!