ترك برس - الأناضول

تواصل عناصر من القوات المسلحة التركية مهامها في ضمان الأمن بقطر خلال فعاليات كأس العالم 2022.

وإلى جانب السفينة "تي سي جي بورغاز آدا" تشارك ضمن القوات التركية في قطر، وحدة الدفاع ضد التهديدات النووية والبيولوجية والكيميائية والإشعاعية، إلى جانب فرق كشف المواد المتفجرة والكشف عن القنابل ومكافحة الطائرات بدون طيار.

وبناءً على طلب من الحكومة القطرية للإسهام في حفظ أمن بطولة كأس العالم بعناصر من القوات المسلحة للدول الصديقة والحليفة، استجابت كل من تركيا والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وإيطاليا وفرنسا وباكستان، حيث شكلت قوات مشتركة متحدة في إطار "درع كأس العالم فيفا قطر 2022".

ويتم توجيه وإدارة تلك القوات المسؤولة عن حفظ أمن البطولة عبر مركز تنسيق.

وتضم القوات التركية المشاركة في تلك المهام، وحدات الكشف عن المتفجرات وتدميها تابعة لقيادة القوات البرية، وكلاب بوليسية مدربة تستطيع رصد المواد المتفجرة في الأبنية والمركبات الجوية والبرية والحقائب والأشخاص.

كما زودت الكلاب بأنظمة كاميرا تتمتع بدقة عالية وبخاصية الرؤية الليلة والاتصال اللاسلكي، لاستخدامها للبحث في الأماكن التي لا يمكن رؤيتها من الخارج.

وفيما يتعلق بتدمير المتفجرات، يستخدم الفريق المختص منتجات للصناعات الدفاعية التركية، حيث يبرز من بينها جهاز تشويش الإشارة "ميلكار 5 إس" المنتج محليًا في تركيا، وروبوت تدمير المتفجرات عن بعد "دينجر".​​​​​​​

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!