ترك برس-الأناضول

جدد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الإشادة بصفقة الحبوب عبر البحر الأسود وقال إن "هذا الاتفاق التاريخي الذي توصلت إليه أوكرانيا إلى جانب تركيا والأمم المتحدة وضع حدا وتصدى لخطر الفقر".

جاء ذلك في رسالة مصورة لزيلينسكي، عرضت خلال فعاليات المنتدي السادس لقناة "تي آر تي" العالمية (تي آر تي وورلد) المنعقد بمدينة إسطنبول، الجمعة.

وقال إن أزمة الغذاء نتيجة الحرب في أوكرانيا "محسوسة" في جميع أنحاء العالم، وأدت إلى عدم استقرار في السوق العالمية.

بيد أنه أشار إلى أن استمرار شحنات الحبوب من ثلاثة موانئ أوكرانية على البحر الأسود بمثابة "إنجاز" جاء بفضل "الجهود المشتركة لتركيا وأوكرانيا والأمم المتحدة".

ونوه إلى أن دور وقيادة تركيا "برز" خلال عملية التوصل لصفقة الحبوب.

وأضاف: "لقد وضعنا حدًا لخطر الفقر لأننا بالفعل ندافع عن حقوقنا ومصالحنا"، ورحب زيلينسكي بجهود الجنود الأوكرانيين الذين عملوا على "إبقاء موانئ البلاد على البحر الأسود مفتوحة".

وفي السياق، كرر الرئيس الأوكراني الدعوة للالتزام بالقانون الدولي من أجل حل الأزمة مع روسيا، والحرب الجارية في بلاده.

وفي 17 نوفمبر/ تشرين الثاني أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تمديد اتفاق ممر الحبوب عبر البحر الأسود، 120 يوما إضافيا اعتبارا من 19 من نفس الشهر.

وكانت شهدت إسطنبول في 22 يوليو/ تموز الماضي، توقيع "وثيقة مبادرة الشحن الآمن للحبوب والمواد الغذائية من الموانئ الأوكرانية"، بين تركيا وروسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة.

وتضمّن الاتفاق تأمين صادرات الحبوب العالقة في الموانئ الأوكرانية على البحر الأسود (شرق أوروبا) إلى العالم، لمعالجة أزمة نقص الغذاء العالمي التي تهدد بكارثة إنسانية.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!