ترك برس-الأناضول

خلال العام 2022 استضافت ولاية موغلا التركية المطلة على حوض البحر المتوسط نحو 130 ألف سائح وصلوها على متن سفن عملاقة تُعرف باسم "الفنادق العائمة".

وتعتبر ولاية موغلا (غرب) التي تستضيف خطوط رحلات بحرية فاخرة للسفن العملاقة إحدى الوجهات المهمة لسياحة الرحلات البحرية في البلاد.

وتوفر الولاية التركية فرصة لا تُنسى للسياح الراغبين في قضاء أوقات مميزة بين زرقة البحر وخضرة اليابسة.

يحرص السياح القادمون على متن السفن العملاقة على زيارة مواقع سياحية مهمة أبرزها قضاءات بودروم ومرمريس وفتحية، ومواقع تاريخية وثقافية.

كما يزور السياح منطقة "باشا تارلاسي" في بودروم لمشاهدة المنازل البيضاء ذات الأبواب الزرقاء المزينة بزهور الجهنمية (البوغنفيليا) والاستمتاع بالمشي في المنطقة التي تتميز بأبنيتها التاريخية.

بينما يقوم بعض السياح بجولة وسط بودروم والمناطق التاريخية إضافة إلى جولات سياحية تشمل مرمريس وقائمة متنوعة من الأماكن التاريخية والسياحية.

** أطول خط ساحلي

حسين طوبراق، مدير الثقافة والسياحة في موغلا، قال لوكالة الأناضول إن عام 2022 شهد زيادة كبيرة في عدد السفن والسياح والرحلات البحرية التي زارت موغلا، مقارنة بالعام السابق.

وأشار طوبراق إلى أن حركة السياحة البحرية كانت قد شهدت تراجعًا خلال فترة جائحة كورونا، قبل أن تعود وتستعيد عافيتها تدريجيًا اعتبارًا من عام 2022.

وفي معرض حديثه عن استحواذ موغلا على أهمية خاصة في السياحة البحرية، قال: "الفنادق العائمة (السفن) وخاصة التي ترسو في بودروم ومرمريس وفتحية تقدم مساهمة اقتصادية كبيرة للمنطقة".

ولفت إلى أن موغلا ذات الخط الساحلي الأطول في تركيا والبالغ 1484 كيلومترًا، تعتبر واحدة من المسارات المهمة لخطوط الرحلات البحرية، إضافة إلى احتواء المنطقة على طيف واسع من المباني التاريخية والثقافية إلى جانب المتاحف.

** 130 ألف سائح

ستشهد المنطقة زيادة مهمة في عدد رحلات السياحة البحرية خلال العام الجاري، بحسب مدير الثقافة والسياحة في موغلا، حيث برزت خلال السنوات الماضية في قطاع السياحة الثقافية.

وذكر طوبراق أن موغلا تتمتع بقدرتها المميزة على جذب السياح لما تتمتع به من شواطئ رملية مناسبة وشمس مشرقة أغلب أشهر العام.

وتوفر موغلا للسياح القادمين بالسفن السياحية فرصة مهمة للاستمتاع بزرقة البحر وخضرة اليابسة وكذلك رؤية أماكن سياحية مختلفة وزيارة مناطق تاريخية ذات قيمة ثقافية.

وكشف طوبراق أن المنطقة استقبلت العام الماضي 128 ألف و933 سائحًا، وصلوا على متن سفن عملاقة وأجروا زيارات إلى المواقع التاريخية والثقافية والمراكز السياحية.

** عام جديد واعد

المدير العام لميناء الرحلات البحرية في مرمريس مراد توغاي، أشار إلى أنهم يتوقعون زيادة في عدد السفن السياحية والسياح هذا العام مقارنة بالعام الماضي.

ولفت توغاي لمراسل الأناضول إلى أن الفعاليات الرسمية والخاصة تعمل بشكل مستمر في الخارج من أجل الترويج لولاية موغلا والمواقع السياحية في المنطقة من أجل زيادة عدد السياح القادمين إلى تركيا عن طريق الرحلات البحرية.

وختم توغاي قائلًا: "منذ انطلاق عام 2023، استقبلنا حتى الآن 42 سفينة عملاقة و35 ألف راكب ونلحظ أن موغلا تحظى باهتمام متزايد من شركات الرحلات البحرية الرئيسية المعروفة حول العالم".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!