ترك برس

تشهد بحيرة تشيلدر شرقي تركيا إقبالا كبيرا من الزوار إثر تجمد سطحها مع تدني درجات الحرارة.

وتغطي بحيرة تشيلدر المتجمّدة، الواقعة على الحدود الإدارية بين ولايتي قارص وأردهان أقصى شرقي تركيا، طبقة سميكة من الجليد خلال فصل الشتاء.

ويقصد السياح البحيرة المتجمدة من أجل التزلج فوقها على عربات تجرها أحصنة، والاستمتاع بالمناظر الخلابة التي تحيط بها.

كما يستمتعون بالجلوس على الكراسي فوق الجليد، والمشي، والتزلج عبر المزلاج.

وفي تصريح لوكالة الأناضول، الأربعاء، قال رئيس بلدية ولاية أردهان فاروق دمير، إن البحيرة تحظى بأهمية سياحية كبيرة في المنطقة.

وذكر دمير أنهم ينظمون أنشطة مختلفة وأنهم سعداء برؤية العديد من السياح المحليين والأجانب في المنطقة.

وأكد أن البحيرة تحظى بإقبال كبير مع بدء تجمد سطحها.

من جهته، قال رجب دمير، القادم من أستراليا مع عائلته، إنه يأتي إلى تركيا كل عام.

وأضاف: "هذا العام اخترنا زيارة بحيرة تشيلدر، هذا مكان رائع حقا ويستحق الزيارة".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!