ترك برس

شدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الجمعة، على أهمية الدور التركي في دعم القضية الفلسطينية في مختلف المجالات.

جاء ذلك خلال لقائه رئيس المحكمة الدستورية التركية زهدي أرسلان، وأعضاءها، بحضور القنصل العام التركي في القدس أحمد رضا دميرر، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، وفق وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية "وفا".

وبحسب الوكالة: "أكد الرئيس (عباس) أهمية الدور التركي في دعم القضية الفلسطينية في المجال الإسلامي والدولي".

وأضافت أن عباس "عبر عن شكره للجمهورية التركية ومؤسساتها على ما تقدمه من دعم في جميع المجالات، والوقوف مع دولة فلسطين في المحافل الدولية كافة وحماية ودعم المقدسات الإسلامية".

ونقلت الوكالة عن الوفد التركي "تأكيده أهمية تعزيز العلاقات التركية الفلسطينية، وضرورة تطويرها بين الجانبين، واستعداده للتعاون مع نظرائه في المحكمة الدستورية الفلسطينية".

وقال الوفد، بحسب المصدر ذاته: "لفلسطين مكانة استثنائية لدى الشعب التركي (..) سنواصل تضامننا مع الشعب الفلسطيني ودعمنا للقضية الفلسطينية بالطرق كافة وفي جميع المحافل".

والخميس، وقع أرسلان مع نظيره الفلسطيني محمد الحاج قاسم، في رام الله اتفاقية تعاون مشترك.

وقال أرسلان للأناضول: "اليوم (الخميس) وقعنا اتفاقية تعاون وتبادل خبرات مع المحكمة الدستورية الفلسطينية، تهدف لمد يد العون للأشقاء في فلسطين".

ووصل أرسلان فلسطين في زيارة تمتد من 18 وحتى 21 يناير/ كانون الثاني الجاري، تخللتها زيارة متحفي الرئيس ياسر عرفات والشاعر محمود درويش في رام الله، وأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!