ترك برس

أدانت الكنيسة الأرمنية في تركيا إحراق نسخة من القرآن الكريم في العاصمة السويدية، ستوكهولم.

وأكدت الكنيسة الأرمنية في بيانها على صفحتها بمواقع التواصل الاجتماعي، أنّ إحراق الكتاب المقدس للعالم الإسلامي أمر مرفوض، ولا يستهدف مشاعر المسلمين فقط.

وأشار البيان أنّه "لا يمكن التغاضي عن هذا الفعل الذي يؤدي إلى إذكاء مشاعر العداوة بين منتسبي مختلف العقائد، وأنه لا ينسجم مع الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان".

وشدّد على رفض البطريركية الأرمنية برمتها هذا الفعل "غير الحضاري" وأسفها لوقوعه.

ودعا البيان لإحلال مشاعر الحب والطمأنينة والسلام الذي يحتاج إليه العالم في وقت يشهد فيه الكثير من المشاكل.

وطالب بالابتعاد عن أي فعل يؤدي إلى زيادة الأزمات التي يشهدها العالم، والعمل بكل جهد من أجل خلق أجواء الاستقرار دون الالتفات إلى الدين والعرق واللغة.

ونشر بطريرك الأرمن، ساهاك مشاليان، البيان في صفحته على تويتر.

والسبت، أحرق زعيم حزب "الخط المتشدد" الدنماركي اليميني المتطرف راسموس بالودان، نسخة من القرآن قرب السفارة التركية في العاصمة السويدية ستوكهولم، وسط حماية مشددة من الشرطة التي منعت اقتراب أي أحد منه أثناء ارتكابه العمل الاستفزازي.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!