ترك برس

أطلقت السفارة التركية في الرياض، مؤخراً، خدمات قنصلية متنقلة في العديد من المناطق السعودية، أبرزها المدينة المنورة والدمام.

وفي تغريدات عبر حسابها الرسمي على تويتر، نشرت السفارة التركية بيانات وصور تظهر فرقها وهي تقدم خدمات قنصلية متنقلة في مختلف المناطق السعودية.

ومن أبرز المناطق التي تقدم فيها السفارة التركية خدماتها القنصلية المتنقلة، هي المدينة المنورة، والدمام، والخبر، وتبوك.

وتأتي هذه الخطوة من قبل سفارة أنقرة في الرياض، تزامناً مع دخول البلدين مرحلة جديدة في العلاقات الثنائية التي كانت تسودها القطيعة خلال الأعوام الأخيرة.

يُذكر أن الاقتصاد والسياحة يشكلان العنوان الأبرز في العلاقات التركية السعودية، ويتضح ذلك جلياً عند النظر إلى أرقام التجارة الثنائية بين البلدين. فخلال العقدين الماضيين أجرى البلدان مفاوضات لتعزيز العلاقات الثنائية ورفع حجم التبادل التجاري بينهما، واتُّخذت خطوات متبادلة في هذا الصدد بعد أن تجاوز حجم التبادل التجاري بين البلدين ذروته عام 2015 بعد اقترابه من 5.6 مليار دولار، وفقاً لبيانات وزارة الخارجية التركية.

فيما شهدت الأشهر الأخيرة عودة النشاط التجاري بين تركيا والمملكة العربية السعودية، إذ سجّلَت الصادرات التركية إلى السعودية ارتفاعاً بنسبة 180%، في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، فيما حققت عائدات بقيمة 420.9 مليون دولار، لتتجاوز عائدات الصادرات التركية إلى السعودية منذ يناير/كانون الثاني إلى سبتمبر/أيلول 2022، إجمالي صادرات العام الماضي التي بلغت 186.7 مليون دولار، وفقاً لتقرير نشرته الأناضول.

وتصدرت السعودية دول المنطقة التي شهدت وارداتها من تركيا، أكبر نسبة نمو خلال 2022، وذلك بـ 400.3 بالمئة، متأثرة في ذلك من تحسّن العلاقات بين أنقرة والرياض.

 

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!