ترك برس

أكدت رئاسة دائرة الاتصال في الرئاسة التركية أن المعلومات التي نشرتها بعض حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الموالية لتنظيم "بي كي كي/ واي بي جي" الإرهابي بخصوص قصف النظام السوري قاعدة عسكرية تركية في إدلب ووقوع قتلى وجرحى، عارٍ تماما عن الصحة.

جاء ذلك في نشرة مركز تفنيد المعلومات المضللة التي نٌشرت خلال الفترة الممتدة من 16 إلى 22 يناير/ كانون الثاني الجاري.

وأوضحت النشرة أن القصف لم يأت من جانب النظام السوري، إنما من قِبل تنظيم "بي كي كي/ واي بي جي" الإرهابي، وأن القذائف سقطت في منطقة تدخل ضمن مسؤولية مخفر أونجوبينار الحدودي، دون التسبب بوقوع خسائر بشرية.

وأكدت النشرة أن القوات المسلحة التركية ردت على الفور على مصادر النيران واستهدفت نقاط تمركز الإرهابيين وتمكنت من تحييد 20 إرهابيا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!