Banner: 

ترك برس

بدأ اليوم الثلاثاء في مدينة إسطنبول، فعاليات المؤتمر العالمي الـ26 لاتحاد التجمعات الإسلامية، الذي ينظمه مركز البحوث الاقتصادية والاجتماعية "أسام"، بمشاركة مفكرين وعلماء دين من مختلف دول العالم.

وتمنى رئيس "أسام"، محمد رجائي كوتان، في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية أن ينعكس المؤتمر خيرًا على العالم الإسلامي، ويتم إيجاد حلول للمشكلات التي يمر بها العالم الإسلامي، داعياً المسلمين للتعاضد والترابط ضد الأخطار المحدقة بهم.

وتستمر فعاليات المؤتمر يومين تحت عنوان "الأزمات العالمية.. العالم الإسلامي والغرب"، بهدف إيجاد حلول لمشكلات العالم الإسلامي.

ويذكر أن مركز البحوث الاقتصادية والاجتماعية "ESAM"، تأسس عام 1969 في العاصمة التركية أنقرة. ويسعى "أسام" إلى دراسة العلاقات الاقتصادية الاجتماعية في المجتمعات الأخرى لمعرفة مدى قدرة استيعاب الشعوب الأخرى على التأقلم مع العلاقات الاقتصادية والوحدة والتعاون الاقتصادي النشط.

ويُذكر أن هذه المؤسسة أسست على أساس توافقي تعاوني بين الدول، بمعنى أنّ كل دولة من الدول المؤسسة تملك مجالًا تتفوق فيه على غيرها من الدول، وإن حدث تعاون بين هذه الدول على أساس هذا التفوق فسيكون هناك اتحاد إسلامي تعاوني مميز.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!